بروكسيات شغالة يوميا

0 310

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم سوف نضع لكم روابط افضل البروكسيات

التي يمكنك تحميلها يوميا بتحديث يومي يتم عبر نظام اوتوماتيكي من خلال سيرفرات موقعنا

ويتم تحميل الملف بعدد بروكسيات كبيرة جدا تسهل عليك اهدافك في العمل

وهي بروكسيات سريعة جدا تمكنك من التصفح والتحميل بسرعة عالية جدا.

سوف نوضح لكم بالشروحات

1: HTTP Proxy Server:

تم تخطيط بروتوكول HTTP مع traffic التي تتعامل على نطاق HTTP، ذاك يقصد أنه يتعامل فحسب مع traffic المختصة بمواقع الويب، ولذلك فهو يستعمل ليس إلا لتصفح المواقع.

ولأن كل ما يؤديه هو التصرف مع طلبات traffic المختصة بـــ HTTP فإنه أعلى سرعة من قرينه SOCKS.
2: SOCKS Proxy Server:

بعكس بروتوكول HTTP، ذلك البروتوكول يعمل مع العدد الكبير من تطبيقات الانترنت المتنوعة، بما في ذاك تطبيقات البريد الالكتروني والمراسلة العاجلة وغيرها، فلذلك هو ابطأ من HTTP.

ويحدث تجهيز هذين النوعين على يد تحديث عدد محدود من الإستراتيجيات في المستعرض أو البرامج التي تدعم SOCKS بإلحاق عنوان Server ورقم Port، وعلى سبيل المثال للتوضيح:

192.168.0.1:8080

proxy.site.com:3128
ثانياً: من حيث المجهولية والخصوصية:
1: Anonymous Proxy:

يقوم ذلك الصنف بتخبئة عنوان IP Address كلياً، فهو بهذا يصون هويتك طوال الاتصال بالإنترنت غير أن الموقع الذي تقوم بفتحه سيكتشف أنك قمت بفتحه على يد Proxy لذلك يحتسب ذلك الفئة وسطي من حيث الفضل والسرعة ايضاًً.
2: High Anonymity Proxy:

ذلك الصنف يمتاز بالخصوصية العالية حيث أنه يقوم بتخبئة عنوان IP Address كلياً لتأمين هويتك، وميزته أنه غير ممكن كشفه والتعرف على أساس أنه Proxy، لكنه بطيء.
3: Transparent Proxy:

يعد ذاك الفئة أضعف أشكال Proxy من حيث الميزة لأنه لا يهُمُّ بتحويل عنوان IP Address وعند استعماله يمكن للمكان الذي تستخدمه على يده أن يكشف غفيرة بيانات عن جهازك، فوظيفته محض توجيه طلبك إلى المورد الذي تريده دون تخبئة أي من البيانات المختصة بك، يمتاز ذلك النمط بسرعته لقلة المستعملين، ففي العادة لا يستعمل المستعملين ذلك الفئة للدفاع عن هويتهم وخصوصيتهم.
ثالثاً: من حيث أسلوب وكيفية الاستعمال:
1: البروكسي الموثق على الويب:

البروكسي الموثق على الويب يسير الاستعمال، لا يفتقر لتثبيت برامج تكميلية أو تحويل في تصميمات المستعرض لديك، بحت فتح صفحة الويب المخصصة بموقع البروكسي من على مستعرض النت ثم إدخال وصلة الموقع الذي تود أن تتصفحه، وسيعرض البروكسي الموقع المرغوب في نطاق صفحة الويب المخصصة به.

يمتاز ذلك النمط من البروكسي بأنه يسير الاستعمال ومن الممكن استعماله في المقار العامة مثل إنترنت كافيه أو في المنشأة التجارية أو المدرسة أو الجامعة، لأنك لن يمكنها في تلك المواضع تثبيت برامج أو تحويل تخطيطات.

إلا أن ثمة سلبيات تخص بذلك النمط من البروكسي فبعض المواقع لا تعمل معه فهي لا تعرض كل ما يكون على ارتباط بالموقع من صور ومقطع مرئي، ومن ناحية أخرى فهي من الممكن أن تكون بطيئة لأنها عامة ومن المعتاد أن تكون بروكسيات ويب العامة بطيئة نتيجة لـ انتشارها وكثرة المستعملين لها.
2: البروكسي الموثق على البرامج:

ذاك النمط يحتاج تثبيت برامج على الجهاز، ومن المعتاد أن تجيز ملمح تشغيل أو إقفال استعمال البروكسي لإخبار المستعرض باستعمال البروكسي أو عدم استعماله، ومثل تلك البرامج تتيح لك بتحويل البروكسي على نحو أتوماتيك إذا تم حظره، وإذا تطلب المسألة سيطرة على المستعرض يدوياً فيجب دراية عنوان البروكسي والمنفذ المستهلك.
رابعاً: البروكسي الآمن والغير آمن:

البروكسي الآمن المقصود منه هو أي بروكسي يحاول أن الاتصالات المشفرة من مستخدميه، البروكسي الغير آمن يجيز لك بتجاوز الحجب والرقابة، غير أن سيفشل إذا تم تحليل محتوى الاتصال بالإنترنت.

فمن غير المحبذ استعمال بروكسي غير آمن للدخول إلى مواقع هي أساسا مشفرة مثل مواقع البريد الإلكتروني ومواقع المصارف، وفي حال قمنا بذاك فإننا نكشف بيانات حساسة التي من المعتاد أن تكون مخفية، ولذلك فإن استعمال بروكسي آمن أجدر بشكل أكثر من استعمال بروكسي غير آمن.

ولتعرف أن البروكسي آمن إذا كنت يمكن لها الإتيان إلى صفحة الويب المختصة فيه على يد عنوان يبدأ بـــ https عوضاً عن http.
خامساً: البروكسي العام والبروكسي المخصص:

البروكسي العام يقبل الاتصالات الواردة من أي واحد بينما ان البروكسي المختص من المعتاد أن يفتقر اسم المستعمل وكلمة السر، البروكسي العام له أفضلية كونه متوفر للكل بحرية لكنه من المعتاد أن يزيد المطلب فوقه فيكون مضغوط الأمر الذي يسبب في بطئه، ولذلك فمع ما يحصل للبروكسي العام من مؤازرة متكرر يضاهي البروكسي المخصص سوى ان كثرة المطلب أعلاه تترك تأثيرا فوق منه بشكل كبير.

البروكسي المختص من المعتاد أن يعمل كمشروع خدمي مفيد للانتصار أو من خلال مسؤولين يقوموا بتأسيس حسابات خاصة للمستخدمين المعروفين لديهم شخصياً أو على يد شبكة اجتماعية، إلا أن قد لا يكون البروكسي المخصص أكثر ثقة من العام إن لم يكمل دراية المقصد من ذاك البروكسي.

باستعمال البروكسي، أنت كأنك وضعت جهاز حاسوب منفصل يحمل عنوان IP Address منفصل بينك وبين الموقع الذي تود الوصول إليه، لو كان Proxy يعمل على نحو جيد، الموقع الذي ترغب الوصول إليه سيرى عنوان IP Address المختص بــ Proxy وليس عنوان IP Address الحقيقي لجهازك، مثلما يظهر الشكل اللاحق:

يمكنك تحميل انواع البروكسي عبر هذا الرابط

من هنا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More